التنفيس وحروفه

الأربعاء 29 رجب 1438 هـ الموافق 26 أبريل 2017 م
التنفيس وحروفه

صوتيات

 

 

 

التنفيس لغةً معناه: التوسيع، والخروج من دائرة ضيقة إلى مجال أرحب وأوسع[2].

 

يقال: نَفَّسْتُ الخناق، أي: وسَّعتُه[3].

 

أمَّا في الاصطلاح، فالمقصود بالتنفيس والتَّوسيع: تأخير الفعل إلى المستقبل، وعدم التضييق في الحال[4].

 

ويسمَّى: التنفيس والتسويف والاستقبال؛ فالتسويف معناه: التأخير، من قولك: سوف أفعلُ، والاستقبال معناه: إخراج الفعل من الحال إلى المستقبل الأرحب.

 

واختار ابن هشام الأنصاري رحمه الله مصطلحَ الاستقبال؛ لأنَّه يَنقل المضارع من الزمن الضيِّق، وهو الحال، إلى الزَّمن الواسع، وهو الاستقبال[5]، ولعلَّ التعبير بالاستقبال أوضح عند صاحب المغني من التعبير بالتَّنفيس؛ لأنَّ فيه إحالة مباشرة على معنى الاستقبال الذي تُؤدِّيه كلٌّ من السين و"سوف"، قال رحمه الله: "قولهم في السين وسوف: حرف تنفيس، والأحسن منه: حرف استقبال؛ لأنَّه أوضح..."[6]، وهو تعبيرٌ عزاهابن هشام إلى الزمخشري، بينما ذهب الشيخ الدماميني في شرحه للمغني إلى أنَّ النُّحاة في إطلاقهم هذه التسمية إنَّما اقتدوا بإمام النحاة سيبويه.

 

وذكر ابن خالويه أنَّ معناهما - أي: السين وسوف - تأكيد الاستقبال[7].

 

ولهذا الأسلوب في العربيَّة أدوات تُعَبِّر عنه؛ هما السين وسوف، فإذا اتصلا بالفعل المضارع أخلَصاه للاستقبال، وخلَّصاه من الشيوع الذي كان يحتمله قبل دخولهما عليه؛ ذلك أنَّ المضارع إذا تجرَّد من القرائن، احتمل الحال والاستقبال، فإذا قلت: زَيْدٌ يَضْرِبُ، احتمل أن يكون المراد الضرب في الحال والاستقبال، وإن كانت الدلالة على الحالية أولى، وإذا أردتَ تخليص الفعل للاستقبال ورفع احتمال الحالية فيه، أدخلتَ عليه السين أو سوف، نحو: سَيَقُومُ، وسَوْفَ يَقُومُ.

 

1- السين المفردة:

حرف يختص بالفعل المضارع، يُخَلِّصه للاستقبال، فقبْل دخوله على الفعل المضارع كان المضارع صالحًا للحال والاستقبال.

 

والسين حرف غير عامل رغم اختصاصه بالفعل المضارع، لكن تخلُّف العمل هنا جاء لعارضٍ معين، وهو أنَّها تَتنَزَّلُ من الفعل منزلة الجزء، فكأنَّه بعض أجزائه[8].

 

قال ابن الخشاب: "السين وسوف غير عاملتين في الفعل مع اختصاصهما به؛ لجريانهما فيه مجرى "لام التعريف" من الاسم؛ إذ كانت تخصِّصانه كما تخصص تلك الاسم"[9].

 

وعن طبيعة هذا الحرف، ذهب البصريُّون وابن هشام إلى أنَّ السين ليست مُقتطعة من "سوف"، بل هي حرف مستقلٌّ، فكلٌّ من السين وسوف أصل قائم بنفسه، في حين ذهب الكوفيون إلى أنَّها مقتطعة من "سوف" ومحذوفة منها؛ وذلك لمَّا رأوا أنَّها تدل على ما تدل عليه "سوف" من التخليص للاستقبال، وأنَّها كبعض لفظها[10]؛ وهذا رأيٌ رجَّحه ابن مالك الأندلسي[11]، بدليل قول الشاعر:

وما حالة إلاَّ سَيُصرفُ حَالُها ♦♦♦ إلى حالةٍ أُخْرَى وسَوف تَزُولُ

 

فتعاقب السين وسوف على المعنى الواحد في هذا البيت، ممَّا يدلُّ عندهم على أنَّ السين مقتطعة من سوف.

 

وإذا كان ابن هشام قد سار على نهج البصريين في القول بأصالَة السين؛ فإنَّه خالفَهم في قولهم بتفاوت مدَّة التسويف بينهما، فليست مدَّة الاستقبال مع السين أضيق منها مع "سوف"[12].

 

فالسين و"سوف" وإن كانت تخلِّصان المضارعَ للمستقبل، إلاَّ أنَّ زمن "سوف" من وجهة نظر البصريين أكثر تراخيًا من زمن السين؛ لأنَّ كثرة حروف "سوف" تجعل دلالتها على الاستقبال أوسع[13]، أو بعبارة أخرى فـ"(سوف) أشد تنفيسًا وأوسع زمنًا من السين... فقولك: سَوْفَ أُكْرِمُكَ، أشدُّ تراخيًا وبعدًا في المستقبل من قولك: سَأُكْرِمُكَ، وسَأُكْرِمُكَ أقرب من زمن وجودك من سوف أُكرمك"[14].

 

وهذا القول غير مُطَّرد عند صاحب المغني؛ فهما معًا يفيدان نفس المعنى؛ وهو الاستقبال، ولا فرق بينهما في الاستعمال، وتباين عدد حروفهما لا يقوم دليلاً على تمكُّن إحداهما في الدلالة على الاستقبال أكثر من الأخرى؛ ذلك لأنَّ "سوف" الثلاثيَّة الحروف، "يقال فيها: "سَفَ" بحذف الوسط[15]، و"سَوْ" بحذف الأخير[16]، و"سَيْ" بحذف الأخير[17] وقلب الوسط ياء مبالَغة في التخفيف..."[18].

 

2- سوف:

مرادفة للسِّين في الدلالة على معنى الاستقبال، وليست المدَّة معها أوسع من المدَّة مع السين، بل هما متساويان معنًى؛ كما ذهب إلى ذلك ابن هشام، على عكس ما أجمع عليه نحاةُ البصرة، غير أنَّ "سوف" تخالِف السين في أمرين اثنين، هما:

 الأمر الأول:

دخول لام الابتداء عليها عكس السين المفردة، فلا تدخل اللام على السِّين؛ لئلا يجتمع حرفان زائدان في الكلمة.

 

ومن ذلك قوله تعالى: ﴿ وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ﴾ [الضحى: 5].

 

قال ابن إياز في شرح الفصول - كما نقل عنه السيوطي في الأشباه والنظائر -:

 

"الفرق بين السين وسوف: أنَّه يجوز دخول "اللام" على سوف، ولا تكاد تدخل على السين"[19].

 

 الأمر الثاني:

جواز فصل "سوف" عن مدخولها بالفعل المُلْغى، بينما لا يجوز ذلك في السين، ومن ذلك قول الشاعر[20]:

وما أدْرِي وسَوْفَ إخَالُ أدْرِي ♦♦♦ أقَوْمٌ آلُ حِصـْنٍ أمْ نِسـَاءُ

 

الشاهد في البيت: الفعل المُلغى "إخَالُ" الذي فصل بين سوف ومدخولها.



[1] أستاذة باحثة بجامعة محمد الأول بوَجدة - المغرب.

[2] لسان العرب؛ ابن منظور جمال الدين محمد بن مكرم الأنصاري، تحقيق: عبدالله علي الكبير، ومحمد أحمد حسب الله، وهاشم محمد الشاذلي، نشر دار المعارف بالقاهرة، مادة (نفس).

[3] شرح الكافية؛ الرضي الإستراباذي، تصحيح وتعليق: يوسف حسن عمر، الطبعة الثانية، عن منشورات جامعة قار يونس بنغازي، سنة 1996، 2 / 223.

[4] المصدر السابق، 2/ 223.

[5] مغني اللبيب عن كتب الأعاريب؛ ابن هشام الأنصاري، تحقيق وشرح: عبداللطيف محمد الخطيب، الطبعة الأولى، السلسلة التراثية، الكويت سنة 2001، 2 / 342.

[6] المغني، 2 / 342.

[7] إعراب ثلاثين سورة من القرآن؛ ابن خالويه، دار ومكتبة الهلال، سنة النشر: 1985، ص: 118.

[8] المغني، 2 / 341، وشرح الإمام الدماميني، المطبعة البهية بمصر، ص: 1/ 279.

[9] المرتجل؛ ابن الخشاب، مكتبة مجمع اللغة العربية، سنة 1972، ص: 228.

[10] ائتلاف النصرة في اختلاف نحاة الكوفة والبصرة؛ عبداللطيف بن أبي بكر الشرجي الزبيدي، تحقيق: طارق الجنابي، مكتبة النهضة العربية، الطبعة الأولى، سنة 1987، ص: 156، مدرسة الكوفة ومنهجها في دراسة اللغة والنحو، مهدي المخزومي، مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده بمصر، الطبعة الثانية، سنة 1958، ص: 203.

[11] حاشية محمد الأمير على مغني اللبيب، المكتبة التجارية بمصر، 1/ 122.

[12] المغني، 2 / 341.

[13] جاء في همع الهوامع في شرح جمع الجوامع؛ جلال الدين السيوطي، تحقيق: عبدالعال سالم مكرم، عالم الكتب سنة2001، 4 / 375: "قال البصرية: وزمانه مع السين أضيق منه مع "سوف"؛ نظرًا إلى أنَّ كثرة الحروف تفيد مبالغة في المعنى، والكوفيون أنكروا ذلك".

[14] المرتجل، ص: 17.

[15] المقصود بحذف الوسط: حذف الواو.

[16] المقصود بحذف الأخير: حذف الفاء.

[17] المقصود بحذف الأخير: حذف الفاء.

[18] المغني (2 / 347، 348).

[19] الأشباه والنظائر في النحو؛ جلال الدين السيوطي، تحقيق: عبدالعال سالم مكرم، مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى (1985، 2 / 499، 500).

[20] المغني، 2/ 349، والجنى الداني في حروف المعاني؛ الحسن بن قاسم المرادي، تحقيق: فخر الدين قباوة، ومحمد نديم فاضل، ط 1، دار الكتب العلمية بيروت سنة 1992، ص: 459، والعوامل المائة النحوية في أصول علم العربية، لعبدالقاهر الجرجاني، شرح: خالد الأزهري، تحقيق وتقديم وتعليق: د. البدراوي زهران، دار المعارف، الطبعة الثانية، ص: 304.

 

الأكثر قراءة

قسم ابن سيناء كتابه ( أسباب حدوث الحروف )  إلى ستة فصول :



الفصل الأول : في سبب حدوث الصوت

 يرى ابن سيناء أن السبب الرئيس في حدوث الصوت إنما هو تموج الهواء دفعة بسرعة وبقوة ، وهو بذلك لا يرى صحة من قال أن سبب الصوت الرئيس هو القرع، والدليل على ذلك عنده أن الصوت قد يحدث بماهو عكس              للقرع وهو القلع .



الفصل الثاني : في سبب حدوث الحروف . 

يرى أن نفس التموج يفعل الصوت وأن حال المتموِّج في نفسه من اتصال أجزائه أو تفرقها تفعل الحدة والثقل ، والحروف تنقسم عنده – بحسب طريقة خروج الهواء إلى حروف  مفردة  وحروف مركبة . 

-	فالحروف المفردة : ضابطها أنها تكون عن طريق حبسات تامة للهواء، ثم يتبعها اطلاق للهواء دفعة واحدة ،وهي حروف ( الباء ، والتاء ، الجيم، الضاد ، الدال  ، الطاء، القاف ، الكاف ، واللام ، الميم ، النون.) ووقت حدوث هذه الأصوات حال النطق بها في الوقت الفاصل بين زمن حبس الهواء وزمن الإنطلاق  . 

-	أما الحروف المركبة : فضابطها أنها تحدث عن طريق حبسات غير تامة للهواء بل يكون الحبس مع الإطلاق معاً ، ووقت حدوث هذه الأصوات هي أنها تمتد زماناً وتفنى مع زمان اللإطلاق التام . 

ثم بين في هذا الباب أوصاف الحروف وهي لديه :
استعراض لكتاب (أسباب حدوث الحروف ) لابن سينا

قسم ابن سيناء كتابه ( أسباب حدوث الحروف ) إلى ستة فصول : الفصل الأول : في سبب حدوث الصوت يرى ابن سيناء أن السبب الرئيس في حدوث الصوت إنما هو تموج الهواء دفعة بسرعة وبقوة ، وهو بذلك لا يرى صحة من قال أن سبب الصوت الرئيس هو القرع، والدليل على ذلك عنده أن الصوت قد يحدث بماهو عكس للقرع وهو القلع . الفصل الثاني : في سبب حدوث الحروف . يرى أن نفس التموج يفعل الصوت وأن حال المتموِّج في نفسه من اتصال أجزائه أو تفرقها تفعل الحدة والثقل ، والحروف تنقسم عنده – بحسب طريقة خروج الهواء إلى حروف مفردة وحروف مركبة . - فالحروف المفردة : ضابطها أنها تكون عن طريق حبسات تامة للهواء، ثم يتبعها اطلاق للهواء دفعة واحدة ،وهي حروف ( الباء ، والتاء ، الجيم، الضاد ، الدال ، الطاء، القاف ، الكاف ، واللام ، الميم ، النون.) ووقت حدوث هذه الأصوات حال النطق بها في الوقت الفاصل بين زمن حبس الهواء وزمن الإنطلاق . - أما الحروف المركبة : فضابطها أنها تحدث عن طريق حبسات غير تامة للهواء بل يكون الحبس مع الإطلاق معاً ، ووقت حدوث هذه الأصوات هي أنها تمتد زماناً وتفنى مع زمان اللإطلاق التام . ثم بين في هذا الباب أوصاف الحروف وهي لديه :

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرورأنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أنلا اله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ـ  ـ 
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ .
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً
يَا
المخارج والصفات.. بين تأصيل القدامي وأوهام بعض المحدثين

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرورأنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أنلا اله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ـ ـ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ . يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً يَا

عرفنا من قبل أن تقسيم اللغات البشرية إلى فصائل وأسرات إنما كان على أساس مجموعة من الخصائص والمميزات المشتركة بين بعض اللغات، وعلى هذا الأساس اشتركت اللغة العربية مع غيرها من اللغات السامية، في مجموعة خصائص صوتية وصرفية ونحوية ودلالية.
 



عرفنا من قبل أن تقسيم اللغات البشرية إلى فصائل وأسرات إنما كان عل مع غيرها من اللغات السامية، فى أساس مجموعة من الخصائص والمميزات المشتركة بين بعض اللغات، وعلى هذا الأساس اشتركت اللغة العربيةي مجموعة خصائص صوتية وصرفية ونحوية ودلالية.
 
وسنعرض لأهم هذه الخصائص والمميزات، في اللغات السامية، مع ملاحظة أني سأستشهد على بعض ما أقول بشيء من اللغة السريانية (الآرامية) واللغة العبرية، واللغة الحبشية.
 
الصوامت: وهي الفونيمات التي تستقل بنطقها، ولها مخرج معين، وتدخل عليها الحركات، الفتحة أو الكسرة أو الضمة. وتمتاز اللغات السامية بأن بها فونيمات كثيرة جداً، تفوق أضعاف عدد الحركات فيها.
الخصائص الصوتية للغات السامية

عرفنا من قبل أن تقسيم اللغات البشرية إلى فصائل وأسرات إنما كان على أساس مجموعة من الخصائص والمميزات المشتركة بين بعض اللغات، وعلى هذا الأساس اشتركت اللغة العربية مع غيرها من اللغات السامية، في مجموعة خصائص صوتية وصرفية ونحوية ودلالية. عرفنا من قبل أن تقسيم اللغات البشرية إلى فصائل وأسرات إنما كان عل مع غيرها من اللغات السامية، فى أساس مجموعة من الخصائص والمميزات المشتركة بين بعض اللغات، وعلى هذا الأساس اشتركت اللغة العربيةي مجموعة خصائص صوتية وصرفية ونحوية ودلالية. وسنعرض لأهم هذه الخصائص والمميزات، في اللغات السامية، مع ملاحظة أني سأستشهد على بعض ما أقول بشيء من اللغة السريانية (الآرامية) واللغة العبرية، واللغة الحبشية. الصوامت: وهي الفونيمات التي تستقل بنطقها، ولها مخرج معين، وتدخل عليها الحركات، الفتحة أو الكسرة أو الضمة. وتمتاز اللغات السامية بأن بها فونيمات كثيرة جداً، تفوق أضعاف عدد الحركات فيها.


 
التنفيس لغةً معناه: التوسيع، والخروج من دائرة ضيقة إلى مجال أرحب وأوسع[2].
 
يقال: نَفَّسْتُ الخناق، أي: وسَّعتُه[3].
 
أمَّا في الاصطلاح، فالمقصود بالتنفيس والتَّوسيع: تأخير الفعل إلى المستقبل، وعدم التضييق في الحال[4].
التنفيس وحروفه

التنفيس لغةً معناه: التوسيع، والخروج من دائرة ضيقة إلى مجال أرحب وأوسع[2]. يقال: نَفَّسْتُ الخناق، أي: وسَّعتُه[3]. أمَّا في الاصطلاح، فالمقصود بالتنفيس والتَّوسيع: تأخير الفعل إلى المستقبل، وعدم التضييق في الحال[4].

ي الفاء التي تُفصِحُ عن محذوف في الكلام قبلها، يكون سببًا للمذكور بعدها؛ كالفاء التي نراها مذكورة بعد الأوامر والنواهي؛ بيانًا لسبب الطلب، قال الشيخ خالد: "وتُسمَّى الفاء العاطفة على مقدَّرٍ فصيحةً"[1]، وقال أبو البقاء الكفوي: "شرط الفاء الفصيحة أن يكون المحذوفُ سببًا للمذكور

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/literature_language/0/96773/#ixzz4E909qYGT
الفاء الفصيحة ضابطها وتطبيقاتها

ي الفاء التي تُفصِحُ عن محذوف في الكلام قبلها، يكون سببًا للمذكور بعدها؛ كالفاء التي نراها مذكورة بعد الأوامر والنواهي؛ بيانًا لسبب الطلب، قال الشيخ خالد: "وتُسمَّى الفاء العاطفة على مقدَّرٍ فصيحةً"[1]، وقال أبو البقاء الكفوي: "شرط الفاء الفصيحة أن يكون المحذوفُ سببًا للمذكور رابط الموضوع: http://www.alukah.net/literature_language/0/96773/#ixzz4E909qYGT

مواضيع عشوائية

التداول الإعرابي للنص القرآني . معمر العاني
التداول الإعرابي للنص القرآني

التداول الإعرابي للنص القرآني . معمر العاني

وظيفة المسند إليه في الجملة العربية  .
سعاد بضياف
وظيفة المسند إليه في الجملة العربية

وظيفة المسند إليه في الجملة العربية . سعاد بضياف

أثر القواعد النحوية والبلاغية في
الاختيارات النحوية التفسيرية في جواهر
الأفكار لابن بدران  . حسام الخوار
أثر القواعد النحوية والبلاغية في الاختيارات النحوية التفسيرية في جواهر الأفكار لابن بدران

أثر القواعد النحوية والبلاغية في الاختيارات النحوية التفسيرية في جواهر الأفكار لابن بدران . حسام الخوار